99 قضوا أمس بينهم 21 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و31 شخصاً استشهدوا في قصف للتحالف الدولي على ريفي الرقة ودير الزور بينهم ناشط من المرصد السوري

ارتفع إلى 18 بينهم 3 مقاتلين عدد الذين انضموا يوم أمس الخميس إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

 

ففي محافظة الرقة استشهد 10 مواطنين هم رجلان اثنان استشهدا إثر انفجار لغم أرضي بهما، كان قد زرعه تنظيم “الدولة الإسلامية ” في وقت سابق قرب مفرق الطبقة بريف الرقة الغربي، وطفل استشهد جراء انفجار لغم به أثناء محاولته الدخول إلى مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، و5 أطفال استشهدوا جراء انفجار ألغام بهم شمال بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، وشخصان اثنان أحدهما في مدينة الرقة جراء إصابته في قصف لطائرات التحالف الدولي على مناطق في المدينة

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الفصائل قضى على طريق كفرشمس – عقربا بريف درعا، ورجل وطفل استشهدا في قصف للطيران الحربي والمروحي على مناطق في مخيم درعا وبلدة طفس.

 

وفي محافظة ريف دمشق استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية قضيا خلال قصف واشتباكات مع قوات النظام على محاور في غوطة دمشق الشرقية.

 

وفي محافظة حلب استشهد مواطنان اثنان هما طفل من منطقة منبج استشهد جراء إصابته بانفجار لغم به في منطقة الحية بريف حلب الشمالي الشرقي، ورجل استشهد جراء إصابته في سقوط قذائف أطلقتها قوات سوريا الديمقراطية على اعزاز بريف حلب.

 

وفي محافظة حمص استشهدت مواطنة متأثرة بجراح أصيب بها، جراء تفجير استهدف حي الزهراء الذي يقطنه مواطنون غالبيتهم من الطائفة العلوية في وقت سابق

 

كما استشهد 23 شخصاً بينهم 15 مدني استشهدوا في مجزرة نفذتها طائرات التحالف بمقهى إنترنت في ضاحية الجزرة من ضمنهم ناشط في المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما استشهد البقية في قصف متفرق للتحالف الدولي على مناطق بمدينة الرقة، كما استشهد 8 مواطنين بينهم  5 من الطاقم الطبي، جراء قصف طائرات التحالف الدولي ليل أمس الخميس الـ 8 من حزيران / يونيو الجاري، لمنطقة مشفى ميداني ومسجد في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور الشرقي،

 

كما نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” عملية إعدام جماعي في ريف دير الزور الشرقي، حيث علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عمد إلى إعدام 8 شبان في قرية الباغوز التابعة لمدينة البوكمال الحدودية مع العراق في شرق دير الزور، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، حيث جرى الإعدام في القرية وبتجمهر من عشرات المواطنين بينهم أطفال، بتهمة “التعامل مع التحالف الدولي وإعطاء إحداثيات عن المواقع”

 

و5 مقاتلين من فيلق الشام قضوا في الاشتباكات مع مقاتلي هيئة تحرير الشام في مدينة معرة النعمان الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف إدلب

 

وعنصران من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلا في ضربات للتحالف الدولي على حاجز للتنظيم في الميادين بالريف الشرقي لدير الزور.

 

في حين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 3 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية ممن قضوا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في عملية “غضب الفرات” بريف الرقة

 

و6 من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” واشتباكات مع الفصائل

 

في حين ارتفع إلى 32 على الأقل عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، بينهم عنصران من الجنسية السورية أحدهما ضابط، ممن قتلتهم ضربات نفذتها طائرات التحالف الدولي، والتي استهدفت أمس الأول الـ 6 من حزيران / يونيو من العام الجاري 2017 رتلاً لقوات النظام على الطريق الواصل بين منطقة السبع بيار وحاجز ظاظا في البادية الجنوبية الشرقية لحمص

 

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.