99 قضوا أمس بينهم 32 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، و34 مواطن استشهدوا في قصف لقوات النظام وسقوط قذائف ورصاص قناصة وفي ظروف أخرى

36

ارتفع إلى 34 عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة حلب استشهد 26 مواطناً هم 21 مواطناً بينهم طفلان ومواطنة استشهدوا جراء سقوط قذائف على مناطق في أحياء الحمدانية والفرقان والأعظمية والجميلية والمشارقة والفيض والإذاعة والمارتيني والميرديان ومناطق أخرى في القسم الغربي من مدينة حلب، وطفلة استشهدت في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، و4 مواطنين على الأقل استشهدوا في سقوط قذائف على قرى الذهبية ورسم بكرو وصقلايا ومناطق أخرى بريف حلب الجنوبي.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 6 مواطنين هم مواطنة وسيدة وجنينها استشهدا جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق في مدينة دوما، ورجلان اثنان استشهدا إثر إصابتهما في قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة دوما أول أمس، ورجل استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة سقبا، وطفل استشهد جراء إصابته برصاص قناص في مدينة مضايا.

وفي محافظة حماة استشهد رجل جراء انفجار قذيفة لم تكن قد انفجرت من قبل في بلدة اللطامنة.

وفي محافظة إدلب استشهد شخص جراء قصف من قبل الفصائل الإسلامية على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بشمال شرق مدينة إدلب.

ومقاتلان من الفصائل المقاتلة قضيا في قصف واشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشمالي الشرقي.

و15 مقاتلاً على الأقل من الفصائل المقاتلة والإسلامية وجبهة فتح الشام والحزب الإسلامي التركستاني قضوا في القصف التفجيرات والاشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية في أطراف حلب الغربية وضاحية الأسد.

واستشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

و14 على الأقل من قوات الدفاع الوطني والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية.

وقتل ما لا يقل عن 12 من قوات النظام إثر اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة النصرة والكتائب المقاتلة والإسلامية واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية وعبوات ناسفة في محافظات::

حلب 5 – حمص 2 – حماة 2 – دمشق وريفها 3

ولقي ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من تنظيم “الدولة الإسلامية” والفصائل الإسلامية من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

كما قتل 3 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.

و3 من عناصر حزب الله اللبناني قتلوا جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع الفصائل المقاتلة والإسلامية في أطراف مدينة حلب.

في حين وردت معلومات عن العثور على جثة شاب في بلدة معرة مصرين جرى إعدامه، قالت مصادر متقاطعة، أنه جرى إعدامه من قبل إحدى الفصائل بتهمة “إدخال مواد غذائية إلى كفريا” بعد أيام من اختفاء الشاب