أكثر من 150 سقطوا امس

ارتفع إلى 71 عدد الشهداء المدنيين، الذين انضموا يوم أمس الجمعة إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة درعا استشهد 9 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة أحدهما من قرية كويا سقط في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة دمشق، والآخر من درعا البلد سقط في اشتباكات بمحيط كتيبة الهجانة بدرعا البلد، و 7 مدنيين منهم 4 من مدينة طفس قضوا في قصف للقوات النظامية على المدينة من ضمنهم سيدة، وطفلة لم يصل اسمها قضت برصاص القوات النظامية في بلدة شقرا ومواطن قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وسيدة من بلدة الكرك الشرقي قضت في قصف للقوات النظامية على مدينة درعا، ورجل قضى تحت التعذيب في المعتقلات الامنية السورية

وفي محافظة الرقة استشهدت مواطنة من قرية الثورة متأثرة بجراح أصيبت بها جراء غارة نفذها الطيران الحربي على القرية الواقعة بالقرب من مدينة تل أيض.

وفي محافظة دير الزور استشهد 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة، ثلاثة منهم سقطوا في اشتباكات بحي الرصافة مع القوات النظامية ومقاتل من جبهة النصرة لقي مصرعه متأثراً بجراح أصيب بها في قصف للقوات النظامية، ومقاتل من قرية الجنينة سقط في اشتباكات بحي الحويقة.

وفي محافظة القنيطرة استشهد ثلاثة مواطنين من بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب المقاتلة سقطوا في اشتباكات مع القوات النظامية بمدينة درعا، ومواطنة واحدة، قضت جراء إصابتها بشظايا قذيفة سقطت على حي شمال الخط بدرعا المحطة، كانت القوات النظامية قد أطلقتها

وفي محافظة الحسكة استشهد مواطنان اثنان يعملان كمسعفين في الهلال الأحمر الكردي جراء انفجار قنبلة مزروعة على طرف طريق رأس العين – الدرباسية عند قرية الأسدية، وإطلاق النار عليهم من قبل مقاتلي الدولة الإسلامية

أما في محافظة حمص فقد استشهد 6 مواطنين منهم 3 من بلدة الغنطو بينهم طفلان اثنان، سقطوا في قصف للقوات النظامية على مناطق في البلدة، و3 آخرين أحدهم من من مدينة الرستن وآخر من الدارة الكبيرة والأخير من تلبيسة، قضوا في قصف للقوات النظامية على مدنهم.

في محافظة إدلب استشهد 4 مواطنين بينهم مقاتل واحد من بلدة معردبسة، في اشتباكات مع القوات النظامية عند حاجز الحامدية، وآخر لم يصل اسمه  عثر عليه في بلدة البارة مقتولاً ورجل مسن من خان السبل قضى في قصف للقوات النظامية، وطفل من معرة النعمان استشهد في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة.

وفي محافظة حماه استشهد 3 مقاتلين من الكتائب المقاتلة اثنان منهم من مدينة كفرزيتا قضوا في اشتباكات بريف اللاذقية، وآخر من قرية الزيارة سقط في اشتباكات مع القوات النظامية بجبل الأكراد بريف محافظة اللاذقية

في محافظة دمشق استشهد مقاتلان اثنان أحدهما قائد كتيبة مقاتلة من حي الشاغور برصاص قناص في حي القدم وآخر  من حي جوبر سقط في اشتباكات مع القوات النظامية.

وفي محافظة ريف دمشق استشهد 11 مواطناً بينهم 5 مقاتلين من الكتائب المقاتلة سقطوا في اشتباكات مع القوات النظامية في الدير سلمان والعتيبة بالغوطة الشرقية ومقاتل منهم من شبعا سقط في اشتباكات بحي القابون بمدينة دمشق و6 مدنيين بينهم ناشطين إعلاميين اثنين أحدهما من العتيبة والآخر مدير المكتب الإعلامي بمدينة داريا، ومدني من جيرود يعمل كإمام وخطيب استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وسيدة من مدينة يبرود قضت في قصف للقوات النظامية على مناطق في المدينة، مواطن أخير من حتيتة التركمان قضى في قصف على منطقة البلاط في المليحة.

وفي محافظة حلب استشهد 25 مواطناً بينهم مقاتل واحد من الكتائب المقاتلة سقط برصاص قناص في حي الراشدين، و5 مواطنين في بلدة دير حميمة بالريف، سقطوا في غارة للطيران الحربي على البلدة، من بينهم طفلان اثنان وسيدة مسنَّة، و مواطنين اثنين هما سيدة وطفلها، في قصف على بلدة بيانون، و16 مواطناً مدنياً بينهم 4  أطفال ومواطنتان اثنتان سقطوا في قصف للقوات النظامية على حي الكلاسة ومواطن من حي الميسر قضى متأثراً بجراح أصيب بها قبل 3 أيام.

واستشهد جندي منشق في اقتحام القوات النظامية لحي الشير بمدينة حماه

كما لقي 15مقاتلا مصرعهم بينهم ثلاثة مقاتلين من  وحدات  حماية  الشعب  الكردي ومقاتلة من وحدات حماية المرأة الكردية وتسعة من الكتائب المقاتلة  والدولة الاسلامية  وذلك خلال  اشتباكات  بين  الطرفين

واستشهد  تسعة مقاتلين  من  الكتائب  المقاتلة  مجهولي  الهوية حتى  اللحظة  وذلك  خلال  اشتباكات  وقصف  على  عدة  مناطق  سورية


كذلك لقي
16 مقاتلا من الكتائب المقاتلة من جنسيات غير سورية مصرعهم، خلال اشتباكات وقصف  في عدة محافظات

وقتل ما لا يقل عن عشرة عناصر من قوات جيش الدفاع الوطني الموالية للنظام ، خلال اشتباكات مع الكتائب المقاتلة في  عدة مناطق  سورية.



وقتل ما لا يقل عن 33 من القوات النظامية وذلك نتيجة استهداف اليات ورصاص قناصة وتفجير عبوات ناسفة وقصف واشتباكات في عدة محافظات بينهم :
ديرالزور 1- اللاذقية 12 – -دمشق وريفها 11 -درعا 6 – حماة 2- حلب 3 -ادلب 4

وتم  توثيق  استشهاد 14 مواطناً  بينهم مقاتلان عثر على جثثهم بتفجير مقر إحدى الكتائب المقاتلة عند سكة القطار بمدينة الرقة، و 4 رجال أحدهم من حي ركن الدين بدمشق قضى تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية، وآخرون قضوا في تفجير سيارة مفخخة بمنطقة مدحت باشا، وطفل من السيدة زينب بريف دمشق قضى في قصف للقوات النظامية وأربع مواطنين بينهم سيدة قضوا برصاص قناص عند معبر كراج الحجز بحي بستان القصر، ومواطن من حي طريق السد بدرعا تم إعدامه ميدانياً على يد القوات النظامية، ومقاتلان من حماه أحدهما جندي منشق والآخر مقاتل قضى بتفجير، ومواطن من خان شيخون استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.