إصابة مواطنين برصاص عناصر النظام أثناء سباحتهم في “نهر الفرات” شرقي دير الزور

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، إصابة مواطنين اثنين برصاص عناصر من قوات النظام، وذلك أثناء قيامهم بالسباحة في نهر الفرات ببلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، حيث عمد عناصر النظام المتمركزين على الضفة المقابلة لبلدة غرانيج إلى إطلاق النار على المواطنين، ما أدى لإصابتهم بجروح طفيفة.

ونشر المرصد السوري في 24 يوليو، المنصرم، أن قوات سوريا الديمقراطية، وضعت نقاط مراقبة عند المعابر النهرية بين ضفتي “نهر الفرات”، ولم يعلم حتى اللحظة مهمة النقاط تلك، فيما إذا ستكون لإيقاف عمليات التهريب فقط من بلدة الشحيل في ريف ديرالشرقي، نحو بلدة بقرص الخاضعة لسيطرة قوات النظام، أم لأسباب أخرى أيضاً.