ارتفاع حصيلة القتلى جراء استهداف سيارتين عسكريتين لـ “الجبهة الوطنية” غربي إدلب إلى 4 عناصر

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع حصيلة القتلى إلى 4 جراء استهداف قوات النظام بصواريخ موجهة لسيارتين عسكريتين ودراجة نارية لـ “حركة أحرار الشام” الإسلامية المنضوية ضمن “الجبهة الوطنية للتحرير” على طريق قرية الكندة بريف إدلب الغربي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثّق قبل قليل، مقتل عنصر من “الجبهة الوطنية للتحرير” وإصابة 4 عناصر آخرين، جراء استهداف قوات النظام لسيارتين عسكريتين ودراجة نارية بصواريخ موجهة، على طريق قرية الكندة بريف إدلب الغربي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، سقوط قذائف صاروخية أطلقتها قوات النظام على مناطق في سفوهن والفطيرة وكنصفرة وأطراف البارة والرويحة وبينين وفليفل ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، ومناطق أخرى في العنكاوي بسهل الغاب شمال غربي حماة، كما جرت استهدافات متبادلة بين قوات النظام والفصائل بالرشاشات الثقيلة، على محاور التماس بسهل الغاب، ولا معلومات عن خسائر بشرية.