ارتفاع عدد المصابين بـ”كورونا” إلى 30.. و”حكومة الإنقاذ” تلاحق الصيدليات وأصحاب مستودعات الأدوية في مناطقها

أصدرت وزارة الصحة التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” قرارا تطالب أصحاب مستودعات الأدوية مراجعة الوزارة للحصول على التراخيص اللازمة لمزاولة المهنة بشكل قانوني.
وتشهد المناطق التي تديرها “حكومة الإنقاذ” نقصا حادا في الأدوية، فضلا عن ارتفاع أسعارها بشكل كبير جدا، في ظل غياب الرقابة وانتشار الصيدليات غير المرخصة والتي يديرها أشخاص من غير الأختصاص أو أصحاب شهادات مزورة.
وسجلت السلطات الصحية في مناطق شمال غرب سورية حالة جديدة مصابة بفيروس “كورونا” في مدينة الباب ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.
وبذلك يرتفع عدد المصابين في ريف محافظة حلب الخاضعة إلى 11.
ووفقا لإحصائيات المرصد السوري، فإن عدد الإصابات منذ الـ9 من تموز/يوليو وحتى اليوم ارتفع إلى 30 بينهم كوادر طبية وهم: 17 في إدلب وريفها، و11مصابا في مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، تعافي من هؤلاء نحو 13 حالة.