الطيران الحربي الروسي يواصل تصعيد القصف الجوي على منطقة “خفض التصعيد” ويستهدف مناطق في جبل الزاوية

 

يتواصل التصعيد الجوي من قبل الطائرات الحربية الروسية على منطقة “بوتين-أدروغان”، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذه المقاتلات الروسية لأكثر من 7 غارات جوية استهدفت خلالها كل من محيط قرى مشون و كنصفرة ومرعيان والفطيرة ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكانت الطائرات الحربية الروسية قد جددت قصفها على منطقة “بوتين – أردوغان” بعد ظهر أمس الخميس، حيث استهدفت بأكثر من 5 غارات مناطق في إحسم ومرعيان بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى لإصابة شخص بجراح على الأقل، بالإضافة لأضرار مادية، وأشار المرصد السوري، إلى أن طائرات حربية روسية نفذت صباح الخميس، غارات جوية على منطقة “خفض التصعيد”، استهدفت خلالها مناطق في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، والتي تتواجد فيها نقطة مراقبة تابعة للقوات التركية، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط قصف صاروخي نفذته قوات النظام على إبلين والبارة جنوبي إدلب.