“الغارديان”: التقدم بشكوى ضد سوريا امام المحكمة الجنائية مبرر

لفتت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الى أن “التقدم بشكوى ضد سوريا امام المحكمة الجنائية الدولية،يعتبر مقامرة مبررة”، موضحة أن “المحكمة الجنائية الدولية قد تساهم في تقسيم الامم المتحدة الا انها قد تغير ديناميكية الحرب الاهلية في سوريا”.
واشارت الصحيفة الى أن “سويسرا تعتزم اللجوء للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للتحقيق في جرائم الحرب في سوريا وذلك بين سقوط العديد من القتلى في البلاد وتفشي الارهاب”.
ولفتت الصحيفة الى أن “الهدف من هذه الشكوى المدعومة من حوالي 50 دولة هو ارسال رسالة الى جميع الجهات تحثهم على ضرورة احترام حقوق الانسان كما انها ترسل تحذيراً له تأثير قانوني خطير”.
واشارت الصحيفة الى أن “الحكومة السويسرية لا تنحاز لأي فريق سوى العدالة وطالبت بتقديم المجرمين من كافة جهات الصراع في سوريا الى المحاكمة”، موضحة ان “فرنسا وبريطانيا تدعمان هذه الخطوة الا انهما لم يعلنا عن انضمامها الى الدول الثلاث الدائمة العضوية في مجلس الامن والداعمة لهذه الشكوى، بينما ترفض روسيا التقدم بهذه الشكوى جملة وتفصيلاً، أما الولايات المتحدة الاميركية والصين فتلتزمان الصمت”.

النشرة