“المرصد السوري” يكشف عن هوية إحدى النساء العفرينيات المحتجزات في سجون فرقة الحمزة بعفرين اختطفت بعد مطالبتها بالإفراج عن زوجها

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: كشفت مصادر للمرصد السوري، عن أن سيدة عفرينية اختفت قبل أشهر كانت محتجزة ضمن السجينات الـ11 اللواتي تم التعرف إليهن بعد ظهورهن في الشريط المصور أثناء تحريرهن من سجون فرقة الحمزة في منطقة عفرين، في 29 أيار/مايو الفائت.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن السيدة اختفت قبل 8 أشهر، بعد أن ترددت لزيارة زوجها المعتقل منذ عامين في سجن إعزاز شمال حلب، حيث كانت تطالب الفصائل الموالية لتركيا بالإفراج عنه، إلا أن مطالبها تحقق بعد اختفائها، حيث أفرجت السلطات عن زوجها بعد اختفاء زوجته بـ10 أيام، وذلك منذ 8 أشهر مضت ولا يزال مكان احتجازها الجديد مجهولا حتى اليوم.
وأفادت مصادر المرصد السوري، في 29 أيار/مايو الفائت، بأن مسلحي ريف دمشق حرروا معتقلين بينهم نساء عفرينيات كن محتجزات لدى فرقة الحمزة من مقرهم بعد طرد مسلحي الفرقة.
وحصل المرصد السوري على شريط مصور يوثق لحظة تحرير عدد من النساء من سجون الفصائل الموالية لتركيا في عفرين.
وطالب أهالي دمشق وريفها في الشمال السوري توضيحا بخصوص وجود نساء عاريات في معتقلات فرقة الحمزة، في بيان اصدروه، حيث أكدوا وجود عشرات النساء داخل السجن.
كما طالبوا قيادة “الجيش الوطني” والأتراك بإزالة كافة مقرات فرقة الحمزة من مدينة عفرين، وتسليم جميع المتورطين ومحاسبتهم أصولا.