بسبب رفضهم نقل الوقود إلى مناطق سيطرة الفصائل.. “هيئة الطاقة في الإدارة الذاتية” تعاقب الرافضين بإيقافهم عن العمل

 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من منطقة منبج بريف حلب الشرقي، بأن هيئة الطاقة في “الإدارة الذاتية” لمناطق شمال وشرق سوريا، حرمت نحو 15 عامل في نقل الوقود على الصهاريج النفطية، من العمل لمدة أسبوع كامل، وذلك بسبب رفضهم إيصال كميات من الوقود إلى مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا، عبر معبر أم جلود والذي يربط مناطق سيطرة قوات “مجلس منبج العسكري” بالمناطق الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الوطني” في جرابلس، وتقوم هيئة “الطاقة” بأخذ مبلغ 15 دولار كأجور نقل، بينما تقوم الهيئة بإعطاء 3 دولارات عن كل ألف ليتر لأصحاب الصهاريج، ويشهد معبر “أم جلود” الواقع شمال غربي منبج، حركة كبيرة يومية في نقل المحروقات.