بعد اعتقال قياديين في تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي دير الزور.. قوات التحالف الدولي تعود إلى المنطقة وتعثر على أسلحة مخبأة

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن قوات التحالف الدولي وبعد اعتقالها لقياديين اثنين في تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد منتصف ليلة الاثنين، بعملية إنزال جوي نفذتها في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، عادت في وقت لاحق إلى القرية برفقة أحد القياديين الذي أرشدهم على أماكن جرى تخبئة سلاح فيها لتنفيذ عمليات ضد التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية من قِبل خلايا التنظيم، حيث قامت قوات التحالف الدولي بالحفر والعثور على الأسلحة ومصادرتها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار صباح اليوم إلى أن قوات التحالف الدولي نفذت بعد منتصف ليلة الاثنين عملية إنزال في قرية الزر بريف ديرالزور الشرقي، بمشاركة 8 مروحيات بينها ناقلة جند ، اعتقلت من خلالها مسؤول سابق بديوان الصحة بولاية الفرات ضمن تنظيم “الدولة الإسلامية” و قيادي آخر في التنظيم من أبناء بلدة البوليل، كما قام عناصر التحالف بتفجير منزل مواطن بواسطة عبوات ناسفة، حيث جرت العملية دون مشاركة قوات سورية الديمقراطية أو قوات برية.

وفي 1 يوليو الجاري، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عملية أمنية لقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية في قرية خربة جاموس الواقعة في ريف الحسكة الشرقي بالقرب من جبل كوكب الخاضع لسيطرة النظام السوري، حيث استهدفت العملية منزلاً بعد تطويقه من قبل القوات المداهمة، ومطالبة من بداخله تسليم أنفسهم لتجري مقاومة وتبادل إطلاق نار بين الجانبين، قبل أن يتدخل الطيران الحربي التابع للتحالف ويقصف المنزل، الأمر الذي أدى لمقتل 3 أشخاص كانوا بداخله، يرجح أنهم من تنظيم “الدولة الإسلامية”.