بعد محاصرتهم وتفجير أحدهم لنفسه بحزام ناسف.. تحرير الشام تتمكن من إلقاء القبض على خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” عند الحدود مع لواء اسكندرون

 

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أحد عناصر الخلية التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية”، والتي داهمت وكرها القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، فجر نفسه بحزام ناسف، دون أن يتمكن من قتل أحد من تحرير الشام، فيما تمكنت القوة المداعمة من اعتقال باقي أفراد الخلية في بلدة أطمة الحدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، وسط استنفار متواصل من قبل هيئة تحرير الشام.
ونشر المرصد السوري قبل ساعات، أن القوى الأمنية التابعة لـ “هيئة تحرير الشام” حاصرت مبنى يتحصن داخله خلية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في بلدة أطمة الحدودية مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة بين القوى الأمنية من جهة، وعناصر الخلية من جهة أُخرى، وسط معلومات مؤكدة عن سقوط خسائر بشرية، بالإضافة إلى إصابة مواطنة وطفل بالرصاص الطائش الناجم عن الاشتباكات.