تزامنا مع انهيار الليرة السورية.. النظام السوري يضارب على “الإدارة الذاتية” ويرفع سعر استلام القمح 

ووافق مجلس الوزراء التابع للنظام على رفع سعر استلام محصول القمح من الفلاحين للموسم الحالي من 225 ليرة سورية إلى 400 ليرة للكيلو غرام الواحد.
وجاء ذلك عقب إعلان “الإدارة الذاتية” رفع سعر شراء محصول القمح وتحديده بـ 315 ليرة سورية.
وكان النظام السوري أعلن في وقت سابق تحديد سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القمح بسعر 225 ليرة سورية.
وسجلت الليرة السورية انهيارا كبيرا أمام القطع الأجنبية، حيث انخفضت الليرة السورية إلى ما يزيد عن 1800 ليرة أمام الدولار الأمريكي الواحد.
يأتي ذلك قبل أيام قليلة من دخول قانون العقوبات “قيصر” الذي أطلقته الولايات المتحدة الأمريكية حيز التنفيذ، حيث من المرتقب أن يبدأ العمل بالقانون في يونيو المقبل.
وفي 18 أيار/مايو، حددت “الإدارة الذاتية” شمال شرق سورية سعر شراء محصول الشعير بسعر لا يقل عن 150 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد.
كما سمحت للتجار العاملين في مناطق سيطرتها بشرائه من الفلاحين وتصديره. 
وجاء ذلك في بيان صادر عن “الإدارة الذاتية”، بعد اجتماعها مع الهيئة الرئاسية لـ”المجلس التنفيذي” التابع لها واتحادات الفلاحين ضمن مناطق نفوذها. 
حيثُ نوقش في الاجتماع تعديل تسعيرة شراء محصول القمح لموسم عام 2020 والتي حددتها “الإدارة الذاتية” في نيسان الماضي بـ225 ليرة سورية للكيلو الواحد.
وحددت سعر شراء محصول القمح “القاسي والطري” من الفلاحين للموسم الحالي 2019- 2020، بمئتي ليرة سورية، إضافة إلى منح الفلاحين 25 ليرة كمكافأة تسليم، ليصبح إجمالي سعر الكيلو 225 ليرة، بينما كان سعره في الموسم الماضي 185 ليرة.