تنظيم “الدولة الإسلامية” يشن هجوم خاطف ضمن بادية الميادين ويقتل 7 من عناصر الميليشيات الموالية لإيران ويحرق جثثهم

يواصل تنظيم “الدولة الإسلامية” نشاطه ضمن البادية السورية، محاولاً “اصطياد الفرائس” -أي قوات النظام والميليشيات الموالية لها- عبر كمائن وهجمات مباغتة واستهدافات، وذلك على الرغم من الكثافة الجوية للطائرات الروسية التي تحاول الحد من هذا النشاط الكبير، وفي هذا السياق، رصد المرصد السوري هجوم خاطف لعناصر التنظيم، على نقطة عسكرية تابعة لميليشيا محلية موالية لإيران، وذلك في منطقة “طلعة الطماح” ضمن بادية الميادين بريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى لمقتل عناصر النقطة جميعهم والبالغ عددهم 7 عناصر، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن التنظيم هاجم النقطة بعد منتصف الليل وعمد إلى إحراق النقطة بعد قتل العناصر وحرق جثث العناصر كذلك بالإضافة للاستيلاء على أسلحتهم.

وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1361 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 841 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات