توتر أمني في ريف حمص الشمالي بعد اعتقال عنصر في ميليشيا “قوات النمر”  

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان: اعتقلت مجموعة تابعة لشعبة المخابرات العسكرية في حمص، أمس، عنصرا في مجموعات التسوية ويعمل في صفوف “قوات النمر” في منطقة تلبيسة شمال حمص.
وفي سياق ذلك، هاجم عناصر يتبعون لـ”قوات النمر” مفرزة لشعبة المخابرات العسكرية الواقعة على مدخل مدينة تلبيسة، واعتقلوا شخصا من عناصرها برتبة صف ضابط، إثر ذلك شهدت البلدة توترا أمنيا بين تلك الفصائل، في حين تدخل وسطاء لحل الخلاف بين “قوات النمر” من جهة، وعناصر مفرزة المخابرات العسكرية من جهة أخرى، وانتهى باطلاق سراح العنصرين المحتجزين.
وكانت قوات النظام شنت حملة أمنية ومداهمات مكثفة، في نيسان/مارس الفائت، في كل من الحولة وتل ذهب وكفرلاها وتلبيسة ومناطق أخرى شمال حمص، اعتقلت خلالها أكثر من 55 من المدنيين والمقاتلين السابقين لدى الفصائل ممن أجروا “مصالحة وتسوية”، وترافقت عمليات المداهمة مع إطلاق رصاص مكثف بالإضافة لاستنفار كبيرة لقوات النظام وتعزيز حواجزها ونصب حواجز “طيارة” في المناطق آنفة الذكر.