جرحى من قوات النظام والمسلحين الموالين لها بانفجار لغم ضمن مناطق نشاط عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي حماة

 

أصيب 5 بينهم ضابطان من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، جراء انفجار لغم أرضي زرعه عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، في منطقة تل سلمي بريف حماة الشرقي.
وتشهد مناطق البادية السورية في أرياف حماة  وحمص والرقة ودير الزور، نشاطاً كبيراً لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، التي تستهدف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، إضافة إلى الميليشيات الموالية لروسيا وإيران.
وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى أن محاور ضمن مثلث حلب – حماة – الرقة، تشهد معارك متواصلة بين قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جانب آخر، تترافق مع قصف جوي وبري مكثف، وسط استهدافات متبادلة، ووثق المرصد السوري خلال الساعات الفائتة خسائر بشرية في صفوف الطرفين، حيث قتل 10 من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها، بينما قتل 16 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” وعدد القتلى مرشح للارتفاع، لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.  
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1020 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ140 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 562 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.