حوادث الخطف والاختفاء تعود مجددًا إلى واجهة السويداء عبر 8 حالات بينهم طفل ومواطنة شهدتها المحافظة خلال شباط

محافظة السويداء – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تعد محافظة السويداء من أكثر المحافظات السورية التي شهدت وتشهد حوادث خطف بشكل متكرر في الجنوب السوري، حيث شهدت المحافظة على مدار شهر شباط/فبراير المنصرم، 8 حوادث تعرض لها مواطنين من بينهم طفل دون سن الـ 18 ومواطنة، وفقًا لتوثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان، ففي الـ 5 من شباط/فبراير، اختفت مواطنة من أبناء قرية ملح في ريف السويداء الشرقي بظروف غامضة، وفي الـ 5 من شباط، خطفت مجموعة مسلحة مواطنًا من أمام منزله الكائن في مدينة السويداء، وطلبوا فدية مالية من ذويه لإطلاق سراحه، لتتمكن الفصائل المحلية من تحريره بعد نحو أسبوع من اختطافه، وفي الـ 12 من فبراير/شباط، خطف مسلحون مجهولون طفلًا دون سن الـ 18 من أمام منزله مدينة السويداء، حيث قام المسلحون بإطلاق سراح الطفل بعد حوالي ساعتين من خطفه، دون معرفة دوافع وأسباب الخطف، وفي الـ 15 من فبرابر/شباط، تعرض مواطن للخطف من مدينة السويداء، حيث تواصلت جهة مجهولة مع ذويه، تبنت وطلبت من ذويه فدية مالية لإطلاق سراحه، وفي الـ 17 من فبراير/شباط, اختطف مسلحون مجهولون مواطنًا من أبناء العاصمة دمشق، يقيم في مدينة السويداء، حيث اعترضه مسلحون مجهولون أثناء خروجه من مكان عمله في منطقة الصناعة بمدينة السويداء، وبحسب مصادر المرصد السوري، اتصل الخاطفون بذويه في وقت لاحق من اختطافه وطالبوهم بفدية مالية مقابل إطلاق سراحه، وفي الـ 23 من فبراير/شباط، تعرض شاب لاختطاف على يد مجهولين أثناء خروجه من منزله الواقع في طريق الحي بمدينة السويداء، دون معرفة أسباب ودوافع الخطف، وفي الـ 28 من فبراير/شباط تعرض مزارعين للخطف، هما أثناء عملهما في أراضيهم الزراعية غربي بلدة عرى جنوب غرب السويداء، حيث خطفهم مسلحون مجهولون يستقلون دراجات نارية، واقتادوهما باتجاه ريف درعا، ليتم إطلاق سراحهما في وقت لاحق بعد تدخل وجهاء السويداء وقياديين من “الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا.