خسائر بشرية في اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل على محاور ضمن سهل الغاب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل ومجموعات جهادية من جهة أخرى، شهدتها محاور في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وتركزت الاشتباكات على محور القاهرة والمنارة، ترافقت مع قصف عنيف واستهدافات متبادلة، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف الجانبين، وسط معلومات عن قتلى، وأفاد المرصد أمس أن تعزيزات عسكرية ضخمة تضم جنود وآليات ثقيلة تابعة للفيلق الخامس المدعوم من قِبل روسيا، وصلت إلى محاور جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، تزامنا مع ذلك تشهد مناطق جبل الزاوية قصفاً صاروخياً مكثفاً خلال الأيام الأخيرة المنصرمة.

وتشهد بلدات وقرى ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، تصاعداً بالقصف الصاروخي الذي تنفذه قوات النظام عليها خلال الأيام الفائتة، وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً مكثفاً منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى اللحظة، استهدف كل من كنصفرة والبارة وسفوهن والفطيرة وبينين ودير سنبل والرويحة ومنطف وسرجة جنوبي إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، يذكر أن الكثير من تلك البلدات شهدت مؤخراً عودة للمدنيين، بعد أن كانت العملية العسكرية الأخيرة للنظام السوري والروس قد أجبرتهم على النزوح منها.