خلال اليوم.. 4 اغتيالات استهدفت عناصر قوات النظام والمتعاونين مع الأفرع الأمنية و”حزب الله” اللبناني في جنوب سورية

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، عملية اغتيال جديدة في ريف درعا، حيث أطلق مسلحون مجهولون النار على متطوع مع القوات الرديفة في الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام، في بلدة اليادودة، ما أدى إلى مقتله على الفور.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اغتيال عنصر في صفوف قوات النظام، في بلدة الناصرية بريف القنيطرة، من قبل مسلحين مجهولين.
كما اغتال مسلحون مجهولون، اليوم، أحد الأشخاص المتعاونين مع الأفرع الأمنية ويجند شبانا لصالح “حزب الله” اللبناني، في بلدة تسيل بريف درعا.
وكان مسلحين مجهولين اغتالوا أحد عناصر “المخابرات الجوية” التابعة لقوات النظام عبر إطلاق النار عليه على طريق عين ذكر – نافعة بريف درعا الغربي، صباح اليوم.
وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 402، فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 237، وهم: 50 مدنيا بينهم 5 مواطنات و4 أطفال، إضافة إلى 126 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و42 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و17 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 6 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس” الذي أنشأته روسيا.