خلال 24 ساعة.. نحو 10 تفجيرات وهجمات مسلحة تشهدها مناطق متفرقة في محافظة درعا مخلفة قتلى وجرحى

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تتوالى التفجيرات والاستهدافات في محافظة درعا، في ظل الانفلات الأمني الكبير المسيطر على المحافظة، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان مزيداً من الحوادث، تمثلت إحداها بانفجار عبوة ناسفة عند أحد حواجز “الفرقة الرابعة” بأطراف بلدة سحم الجولان الشرقية ضمن ريف درعا الغربي، ما أدى لأضرار مادية بينما تمثلت الأخرى باستهداف مجهولين لشخص يستقل دراجة نارية على طريق المتاعية شرقي درعا، ما أدى لمقتله على الفور واندلاع النيران بجثته عقب احتراق الدراجة النارية، وبذلك ترتفع إلى نحو 9 عمليات تفجير واستهداف شهدتها مناطق متفرقة ضمن محافظة درعا خلال الـ 24 ساعة الفائتة، تسببت بقتلى وجرحى.

وبذلك، ترتفع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 554، فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 364، وهم: 91 مدنيا بينهم 9 مواطنات و9 أطفال، إضافة إلى 178 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و57 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و19 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 19 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس”.