رغم بقائه بضمانة الروس.. أجهزة النظام الأمنية تعتقل ناشط إعلامي وزوجته من أبناء الغوطة الشرقية

محافظة ريف دمشق: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، اعتقلت ظهيرة أمس الأول، ناشط إعلامي وزوجته من أبناء الغوطة الشرقية، وذلك بعد مداهمة منزل الناشط الواقع في بلدة دير العصافير ضمن القطاع الجنوبي من الغوطة الشرقية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فإن الناشط الذي جرى اعتقاله، كان يعمل طوال فترة سيطرة الفصائل على الغوطة الشرقية مراسلا لقنوات تلفزيونية معارضة للنظام، بالإضافة إلى عمله في بعض المنظمات المختصة بالشؤون المدنية، والمدعومة من جهات أوروبية وأمريكية، وفضل الإعلامي البقاء في الغوطة الشرقية بعد سيطرة النظام عليها في آذار/مارس من العام 2018 بضمانة ضباط من النظام والروس، وجرى استجوابه مرات عدة قبيل اعتقاله إلى أفرع النظام الأمنية، وتصويره على إعلام النظام والإعلام الروسي لنفي رواية ارتكاب قوات النظام مجزرة الكيماوي بالغوطة الشرقية في أغسطس/آب من العام 2013.