ضمن مناطق نفوذ النظام السوري: 750 إصابة جديدة بفيروس كورونا وعشرات الوفيات.. وسط كذب وتستر متواصل من قبل سلطات النظام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان تسجيل مئات الإصابات الجديدة بفيروس “كورونا” ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث جرى تسجيل إصابة أكثر من 750 شخص خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة، وسط استمرار كذب النظام السوري بما يتعلق بالكشف عن الأرقام الحقيقة لتعداد الإصابات والوفيات، كما جرى تسجيل وفاة 31 شخص أيضاً متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري الطبية، فإن الإصابات ارتفعت ضمن محافظة حلب بشكل كبير خلال الأيام الأخيرة، لتنضم إلى أكثر المحافظات تسجيلاً للإصابات إلى جانب دمشق وريفها، في ظل الواقع الطبي الكارثي.

ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو 5735 إصابة مؤكدة، تعافى منها 600 بينما توفي 474 شخص، وتتوزع الاصابات على مختلف المحافظات السورية إلا أن غالبية الإصابات والوفيات تتركز في كل من دمشق وريفها بشكل رئيسي.

ورصد المرصد السوري، استياءًا شعبياً كبيراً متواصلاً ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، على خلفية تعاطي الأخير مع الفيروس والتكتم عن الأرقام الحقيقية، وعدم اتخاذه للتدابير اللازمة، بالإضافة للواقع الطبي الكارثي والمخاوف من انهيار المنظومة الصحية الهشة بالأصل، فضلاً عن الواقع المعيشي المأساوي من حيث الغلاء الفاحش والأوضاع الاقتصادية وشح فرص العمل بالإضافة لانقطاع التيار الكهربائي بشكل كبير.