على الرغم من الحملة الأمنية ضده.. تنظيم “الدولة الإسلامية” يتمكن من قتل وجرح عنصرين من الدفاع الوطني ببادية الميادين

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من ميليشيا الدفاع الوطني وإصابة آخر بجراح، برصاص قناصات تنظيم “الدولة الإسلامية” في محيط منطقة ابن موينع ببادية الميادين شرقي دير الزور، حيث كان العنصران يستقلان دراجة نارية، يذكر أن المنطقة هناك شهدت منذ مطلع الشهر الجاري، حملة تمشيط لقوات النظام والدفاع الوطني ولوء القدس الفلسطيني وبدعم جوي مكثف من المقاتلات الروسية، بحثا عن خلايا التنظيم، فيما يبدو أن الحملة لم تسفر عن جديد إذ يواصل التنظيم نشاطه هناك.

ونشر المرصد السوري في الثامن من الشهر الجاري، أن عمليات التمشيط ضمن مناطق متفرقة من بادية الميادين غرب الفرات، تتواصل من قبل قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا لواء القدس الفلسطيني الموالية لروسيا، وذلك في ظل الحملة الجديدة لتلك القوات التي بدأت قبل أسبوع من الآن، والتي تهدف لتمشيط المنطقة بحثاً عن عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” هناك، والذي كان قد شن في السابع من الشهر عملية خاطفة في بادية الميادين أدت لسقوط خسائر بشرية في صفوف قوات النظام، فيما تتزامن الحملة مع غارات جوية مكثفة، تنفذها طائرات حربية روسية على المنطقة، إذ رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عشرات الغارات شنتها المقاتلات الروسية على بادية الميادين ومناطق أخرى في مثلث حلب-حماة-الرقة منذ ساعات الصباح الأولى.