عناصر من لواء “سمرقند” يقطعون آلاف أشجار الزيتون في ناحية جنديرس بريف عفرين

 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، من منطقة عفرين، بأن عناصر من لواء “سمرقند” عمدوا منذ مطلع شهر أيار/مايو الجاري، إلى قطع الآلاف من أشجار الزيتون المزروعة ضمن حقول المواطنين في قرية كفرصفرة، رغم تواجدهم داخل القرية، إلا أن ذلك لم يمنع عناصر “سمرقند”، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، يقدر عدد الأشجار التي جرى قطعها وبيعها نحو 3900 شجرة مثمرة، جرى قطعها من قِبل عناصر “سمرقند” ومن ثم بيعها لتجار “حطب التدفئة”.

وفي 4 مايو/أيار، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن مجموعة عسكرية تابعة لـ “فيلق الشام” الإسلامي، اعتقلت مواطنين اثنين من قرية كباشين في ناحية شيراوا، بريف عفرين، شمال غربي حلب، ووفقًا للنشطاء، فإن عملية اعتقال المواطنين جاءت على خلفية اتهامهما بالخروج في نوبات حرس إبان سيطرة “الإدارة الذاتية” على منطقة عفرين.