فصائل “الفتح المبين” تستهدف مواقع لقوات النظام غربي حلب.. تزامناً مع قصف صاروخي من قِبل الأخير على “جبل الزاوية” جنوب إدلب

استهدفت الفصائل المنضوية ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” مواقع لقوات النظام بالمدفعية الثقيلة على محور قرية الدار الكبيرة في ريف حلب الغربي، تزامن ذلك مع قصف صاروخي متجدد من قِبل قوات النظام طال بلدة البارة ومناطق أُخرى من “جبل الزاوية” في ريف إدلب الجنوبي.

في حين، أُصيب 6 مدنيين بينهم طفلان جراء القصف الجوي الروسي الذي طال قرية الرامي في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قبيل ظهر اليوم الأربعاء، تجدد القصف الجوي الروسي على محافظة إدلب، حيث شن طيران حربي روسي غارة على قرية الرامي في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، يذكر أن قرية الرامي تحوي عدد كبير من النازحين والمهجرين.

وأشار المرصد السوري يوم أمس، إلى استهداف طائرات حربية روسية بعدة غارات، مناطق في محيط قرية المغارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية.