في إطار تصاعد القصف البري خلال الأيام الأخيرة.. قوات النظام تستهدف نحو 10 بلدات وقرى في ريف إدلب الجنوبي

تشهد بلدات وقرى ضمن القطاع الجنوبي من الريف الإدلبي، تصاعداً بالقصف الصاروخي الذي تنفذه قوات النظام عليها خلال الأيام الفائتة، وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً مكثفاً منذ ما بعد منتصف ليل أمس وحتى اللحظة، استهدف كل من كنصفرة والبارة وسفوهن والفطيرة وبينين ودير سنبل والرويحة ومنطف وسرجة جنوبي إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، يذكر أن الكثير من تلك البلدات شهدت مؤخراً عودة للمدنيين، بعد أن كانت العملية العسكرية الأخيرة للنظام السوري والروس قد أجبرتهم على النزوح منها.

ورصد المرصد السوري قبل ساعات، اشتباكات على محور الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل ومجموعات جهادية من جهة أخرى، ترافقت مع قصف واستهدافات متبادلة، كما قصفت قوات النظام بعد منتصف الليل وصباح اليوم، مناطق في سفوهن وفليفل والفطيرة جنوبي إدلب، ومحيط المنارة بسهل الغاب، وكان المرصد السوري وثق يوم أمس، مقتل عنصر من “الجبهة الوطنية” جراء استهدافه بصاروخ موجه من قِبل قوات النظام أثناء عمله بالتدشيم في محيط الفوج “46” في ريف حلب الغربي، وشهدت مدينة إدلب تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة.