قرب الحدود مع الجولان المحتل.. مسلحون يغتالون “مختار” بلدة بريف القنيطرة

محافظة القنيطرة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في محافظة القنيطرة، عملية اغتيال جديدة في المحافظة، طالت هذه المرة “مختار” بلدة غدير البستان الواقعة قرب الحدود مع الجولان المحتل بريف القنيطرة، وذلك من خلال استهدافه بالرصاص أمام منزله من قبل مسلحين مجهولين إلى الآن، الأمر الذي أدى لمقتله على الفور.

وكان المرصد السوري أشار في 25 الشهر الجاري، إلى انفجار عبوة ناسفة بسيارة قاضي سابق في محكمة أمن الدولة التابعة للنظام ومحكمة الجنايات حالياً، في قرية قرقس بريف القنيطرة الجنوبي، مما أدى إلى مقتل ابنه وهو محامي، وجرح اثنين آخرين من أبناءه كانا برفقته.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم 24 حزيران الجاري، إلى مقتل عنصر وإصابة آخر، يعملان لصالح فرع الأمن العسكري في سعسع بريف القنيطرة، أثناء مداهمة مجموعة من عناصر “الفرع” لمنزل في قرية ممتنة، حيث فتح شخص في المنزل يرجح أنه صاحب المنزل، النار على العناصر بشكل مباشر.