“قسد” تطلق النار على مواطنين يحاولون العودة إلى قراهم عبر المعابر النهرية إلى مناطق نفوذها

أطلق عناصر قوات سوريا الديمقراطية، النار على طوافات مائية عند المعبر النهري الذي يربط بلدة الشحيل الخاضعة لنفوذ “قسد” ببلدة بقرص ضمن مناطق نفوذ النظام السوري في ريف دير الزور الشرقي، أثناء محاولة أبناء المناطق الخاضعة لنفوذ “قسد” العودة إلى قراهم.
ولا تزال “قسد” تمنع عبورهم حتى الآن، وتشدد على المعابر النهرية في المنطقة.
وكانت قوات النظام في الضفة المقابلة لبلدة غرانيج أطلقت النار على مواطنين اثنين، أمس، أثناء ممارسة السباحة في نهر الفرات، ما أدى إلى إصابتهما بجروح.
ورصد المرصد السوري في 24 تموز الفائت، أن قوات سوريا الديمقراطية، وضعت نقاط مراقبة عند المعابر النهرية بين ضفتي “نهر الفرات”، لإيقاف عمليات التهريب من بلدة الشحيل في ريف ديرالشرقي، نحو بلدة بقرص الخاضعة لسيطرة قوات النظام.