لأسباب مجهولة.. قوات النظام تستنفر عناصرها على أحد حواجزها في ريف درعا 

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، استنفارا لقوات النظام المتمركزة على حاجز أبو الحكم شرق مدينة الحراك، تزامنا مع إطلاق نار عشوائي، ونشر قناصة على الأبنية المحيطة بالحاجز، دون معرفة الأسباب لذلك.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 4 تموز/يوليو، رتلا مؤلفا من عدة سيارات تقل ضباطا من “الفرقة الرابعة” التي يقودها شقيق رأس النظام السوري “ماهر الأسد”، أجرت جولة تفقدية على حواجز الفرقة المنتشرة ضمن منطقة “حوض اليرموك” في ريف درعا الغربي، وسط حماية مشددة رافقتهم طوال جولتهم.