لافروف: روسيا لا تنوي توقيع عقود أسلحة جديدة مع سوريا

أوضح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الجمعة، إن روسيا لا تنوي توقيع عقود سلاح جديدة مع سوريا، وانها تنتهي من توريد السلاح الدفاعي لها وفق العقود المبرمة سابقا.

وقال لافروف, في تصريح أوردته وكالة الأنباء “ريا نوفوستي”، إن: “”روسيا لا تخطط للبيع.. وهي تفي الآن بالتزاماتها وفق عقود موقعة في السابق لتوريد تقنيات انظمة الدفاع الجوي.”

ويأتي النفي الروسي بعد دعوات أمريكية، الخميس، لموسكو بوقف تزويد نظام دمشق بالأسلحة، وذلك على ضوء تقارير صحيفة أفادت بأن روسيا تعتزم بيع أنظمة متطورة لصواريخ أرض-جو من طراز “اس 300” إلى سوريا.

ورد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، على تلك التقارير بالإشارة إلى أن الصواريخ عامل محتمل في زعزعة استقرار دولة إسرائيل.”

ويشار إلى أن تزويد السلاح للنظام السوري تعد من النقاط الخلافية بين روسيا والولايات المتحدة والغرب، وتقول موسكو إن الأسلحة دفاعية ولا يمكن استخدامها ضمن الأحداث الجارية في البلاد، فيما تتهمها دول وأطياف من المعارضة بأنها ماتزال تزود النظام بمختلف أنواع الأسلحة التي يجري استخدامها خلال الحرب الأهلية الطاحنة.

 

CNN