للمرة الثانية خلال 5 أيام.. قافلة جديدة تابعة للتحالف الدولي تصل إلى سورية قادمة من إقليم كردستان العراق

 

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استقدام التحالف الدولي لمزيد من التعزيزات نحو قواعدها في سورية، حيث دخلت نحو 35 شاحنة محملة بمعدات لوجستية وأخرى عسكرية عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، وتوجهت نحو القوات التابعة للتحالف في منطقة شمال شرق سورية، وكان المرصد السوري رصد في 28 شهر تموز الفائت، دخول قافلة جديدة تابعة للتحالف الدولي إلى الأراضي السورية، حيث دخلت نحو 30 شاحنة محملة بمواد لوجستية ومعدات عسكرية قادمة من إقليم كردستان العراق، عبر معبر الوليد الحدودي، وتوجهت نحو القواعد العسكرية التابعة للتحالف في تل بيدر ورميلان ضمن محافظة الحسكة.
وأشار المرصد السوري في 24 الشهر الفائت، إلى دخول قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى قاعدة الشدادي في ريف الحسكة.
وتتألف القافلة من 75 شاحنة غالبيتها تحمل عربات عسكرية ومدرعات، دخلت من “معبر الوليد” الحدودي مع إقليم كردستان العراق.
مصادر المرصد السوري أفادت بأن قوات “التحالف الدولي” تعتزم إنشاء قاعدة عسكرية جديدة في شمال وشرق سورية.
وفي 19 تموز، دخلت قافلة لـ”التحالف الدولي” إلى شمال وشرق سورية قادمةً من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، وتتألف القافلة من 30 شاحنة محملة بمواد لوجستية ومعدات عسكرية ومدرعات، حيث توجهت نحو القواعد العسكرية في مناطق الحسكة ودير الزور.