“ماتوا جوعاً” في مخيم اليرموك بدمشق

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان خمسة اشخاص توفوا جوعا في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.

ويشهد المخيم معارك شبه يومية اجبرت عشرات الاف الاشخاص من سكانه على مغادرته وهو محاصر منذ نحو سنة، ووجهت وكالة الاونروا لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين نداء في العشرين من كانون الاول لتقديم المساعدة لسكانه.

وقال المرصد في بيان ان “خمسة مواطنين استشهدوا بينهم مسن وآخر من ذوي الاحتياجات الخاصة ومواطنة، جراء نقص الأغذية والعلاج اللازم نتيجة الحصار المفروض من قبل القوات النظامية منذ أشهرعلى مخيم اليرموك”.

ولم تتمكن وكالة الاونروا من دخول المخيم منذ ايلول الماضي لادخال المؤن، ودعت الجيش الى رفع الحصار عنه وكل الاطراف الى السماح للمنظمات الانسانية بادخال المساعدات اليه.

وقالت الوكالة في ندائها في العشرين من كانون الاول ان ظروف الحياة في المخيم تتفاقم بشكل “مأساوي”، مشيرة الى ان نحو عشرين الف شخص لا يزالون محاصرين داخله.
واضافت “في حال لم يسوء الوضع سريعا في المخيم سيكون قد فات الاوان لانقاد حياة الاف الاشخاص وبينهم اطفال”.

النهار

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد