مجهولون يغتالون عنصرا من الميليشيات الروسية في مدينة اللاذقية

قتل عنصر من الميليشيات الروسية، أمس، بعد أن ‏أقتحم مجهولون منزله في حي الرمل الجنوبي في مدينة اللاذقية، وطعنوه بأكثر من 10 طعنات في أنحاء الجسم، وسرقوا ما بحوذته من أموال.
وكان أهالي قرية الروضة في ريف حمص الشرقي قد عثروا، قبل ساعات، على جثة لرجل ملقاة على أطراف القرية. 
وتشهد مناطق نفوذ النظام السوري انفلاتا أمنيا وارتفاع مستوى الجريمة الأخلاقية في ظل انتشار الفقر وازدياد سطوة الميليشيات الموالية للنظام.
ورصد المرصد السوري في 18 تموز الفائت، جريمة قتل في قرية المسعودية في ريف حمص، حيث أطلق مسلح مجهول يستقل دراجة، النار على 3 شبان أرداهم قتلى ولاذ بالفرار إلى جهة مجهولة.