مع استمرار الانتهاكات ضمن مناطق “نبع السلام”.. الفصائل الموالية لتركيا تفرج عن رجل مسن بعد أخذ فدية مالية تقدر بـ5 مليون ليرة سورية

 

أفرجت الفصائل الموالية لتركيا عن رجل سبعيني بعد اختطافه قبل نحو أسبوع من مناطق “نبع السلام”.  
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن عناصر من فرقة المعتصم اختطفوا الرجل المسن في قرية عنيق الهوى بريف أبو راسين (زركان)، وأفرجت الفصائل عنه بعد أن افتداه ذويه بمبلغ يقارب 5 مليون ليرة سورية.
مصادر المرصد السوري أفادت بأن الفصائل الموالية لتركيا تواصل أعمالها في التعدي على أملاك المواطنين ضمن مناطق “نبع السلام”، وتتمثل تلك الأعمال بهدم  المنازل لاستخراج الخشب والحديد، واستثمار المزارع وآبار المياه الجوفية، إضافة إلى سرقة المنازل.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان أفادت، أمس، بأن شاحنات تابعة للفصائل الموالية لتركيا تنقل منذ 3 أيام مواد مسروقة من منازل الأهالي كالحطب ومواد علفية في قرى ريحانة وقاسمية وقاسمية أزيزا وقاسمية شرابيين وقاسمية سمعيلة إلى مدينة رأس العين.
ورصد المرصد السوري حملات مداهمة واعتقالات في قرى أسدية وأسدية شرقية وسفح وسلام عليك وتل خنزير ودهماء ضمن مناطق “نبع السلام”، إضافة إلى سرقة هواتف نقالة من المواطنين بحجة أنها تستخدم للتواصل مع “قسد”.