مقتل شخصين في انفجار مجهول داخل ورشة تصنيع عسكرية شرق مدينة إدلب

انتشلت فرق الإنقاذ جثتين مجهولتي الهوية على الأقل، في موقع الانفجار الذي ضرب شرق مدينة إدلب، ظهر اليوم، في أحد المقرات العسكرية يحتوي مستودعا وورشة تصنيع عسكرية، حيث تصاعدت أعمدة الدخان في الموقع، كما تضرر البناء بشكل كبير، فيما لا تزال فرق الإنقاذ تبحث عن قتلى آخرين، حيث لم ترد معلومات مؤكدة حتى اللحظة عن طبيعة الانفجار، فيما إذا كان ناجم عن قصف جوي لـ”التحالف الدولي”، حيث كانت طائرة مذخرة تحلق في أجواء ريف إدلب لحظة الانفجار، أو أنه نتيجة خطأ فني داخل مستودع ذخيرة.
وكان المرصد السوري وثق في السابع من الشهر الجاري، مقتل قيادي جهادي يعمل كـ”مدرب” على استخدام الأسلحة الثقيلة في تنظيم “حراس الدين” الجهادي، في قرية الفوعة في محيط مدينة إدلب.