مقتل عنصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال الحملة الأمنية التي نفذتها قسد والتحالف الدولي شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: قُتل عنصر من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” برصاص عناصر قوات سوريا الديمقراطية أثناء محاولة عناصر الأخيرة اعتقاله خلال الحملة الأمنية التي نفذتها بمشاركة التحالف الدولي في قرية الرز بريف دير الزور الشرقي، والتي أسفرت عن اعتقال 8 أشخاص أشخاص بينهم 3 من عائلة واحدة واثنين من عائلة أخرى بالإضافة إلى اعتقال مختار قرية الرز، وذلك بتهم “التعامل والانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن الحملة الأمنية انتهت بعد اعتقال الأشخاص وقتل عنصر من خلايا التنظيم عقب تبادل إطلاق نار مع القوة المداهمة.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم أن حملة أمنية جديدة لقوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية شرقي دير الزور، حيث بدأت قوات مشتركة من الجانبين بعد منتصف ليل الجمعة-السبت بمداهمة مناطق في قرية الزر، واعتقلت حتى هذه اللحظة أكثر من 8 أشخاص بينهم 3 من عائلة واحدة واثنين من عائلة أخرى، وذلك بتهم “التعامل والانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”.

المرصد السوري أشار في 11 الشهر الجاري، إلى القوات الأمنية تواصل حملة اعتقالات تستهدف خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة شرق الفرات ومناطق قرب الحدود السورية-العراقية.

وفي سياق ذلك، دوى انفجاران في قرية الحجنة بريف دير الزور الشمالي، تزامن مع حملة مداهمات لقوات سوريا الديمقراطية بمساندة من طائرات “التحالف الدولي” ووسط تحليق لطائرات استطلاع، وأسفرت الحملة عن اعتقال شخص يرجح أنه أحد مسؤولي تنظيم “الدولة الإسلامية”.

على صعيد متصل، رصد المرصد استنفارًا أمنيًا قرب الشريط الحدودي السوري مع العراق ما بين مدينتي الشدادي والحسكة في شمال سورية، تزامنًا مع عملية أمنية مشتركة بين “التحالف الدولي” و”قسد” والقوات العراقية، على الشريط الحدودي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد