مقتل قيادي في فيلق الشام شرقي إدلب.. واستهدافات متبادلة بين الفصائل وقوات النظام في الريف الجنوبي

 

رصد نشطاء في المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل السبت – الأحد وفجر اليوم، قيام فصائل غرفة عمليات الفتح المبين، باستهداف مواقع لقوات النظام في محور الدار الكبيرة ومحاور أخرى جنوبي إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية، كما قصفت قوات النظام مناطق في الفطيرة وبينين وفليفل وأطراف سفوهن والبارة بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في سهل الغاب شمال غربي حماة، فيما قتل قائد عسكري ضمن فصيل فيلق الشام المقرب من تركيا، باستهداف خلال تواجده على محاور سراقب بريف إدلب الشرقي.

وكان المرصد السوري رصد مساء أمس، سقوط عدة قذائف مدفعية على مدينة الأتارب في ريف حلب الغربي، مصدرها قوات النظام المتمركزة على أطراف المدينة، مما أدى إلى استشهاد مواطنة وطفل، وسقوط جرحى.

ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، استهداف قوات النظام بأكثر من 130 قذيفة صاروخية ومدفعية، مناطق في محور التفاحية بريف اللاذقية الشمالي، والفطيرة وسفوهن وأطراف البارة وفليفل ومناطق أخرى قي جبل الزاوية بريف إدلب، دون معلومات عن خسائر بشرية.