مقتل 20 مدنيا على الأقل في غارات جوية على حلب شاهد المحتوى الأص

أوردت صحيفة “لوبوان” الفرنسية خبرًا عن مقتل عشرين مدنياً على الأقل، من بينهم طفلين، في غارات جوية شنتها القوات السورية على سوق خضراوات وبالقرب من مستشفى في أحد الأحياء المتمردة في حلب، وفقًا لما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأوضح المرصد السوري أن امرأة ومراهق ومواطن صحفي من بين ضحايا هذه الغارات على حي طريق الباب، محذّرا من ازدياد عدد القتلى.
ومن جانبها، أشارت الهيئة العامة للثورة السورية إلى أن الغارات استهدفت سوقًا مزدحمًا حيث كان الناس يشترون الخضراوات والأجهزة الكهربائية المنزلية، مما يفسر سقوط عدد كبير من القتلى، متحدثة عن وقوع مجزرة. وأضاف النشطاء أن العديد من المباني دُمرت، وأنهار واحد منها.
وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان والنشطاء، فإن نظام بشار الأسد يشن منذ أسبوعين حملة من القصف الجوي أسفرت عن مقتل أكثر من 400 شخص في الأحياء المتمردة في حلب.
وقد أدانت الدول الغربية والمنظمات الدولية هذا الهجوم الذي تستخدم فيه البراميل المتفجرة، في الوقت الذي أوضح فيه النظام السوري أنه يستهدف الإرهابيين المتواجدين في صفوف المدنيين.

الفجر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد