منددين بالفساد ومطالبين بزيادة مخصصات دير الزور من المحروقات والطحين.. مظاهرة لأهالي وسكان بلدة خاضعة لسيطرة قسد شرقي الفرات

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في دير الزور، بخروج مظاهرة لأهالي وسكان بلدة جديد بكارة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الشرقي، وذلك تنديداً بالفساد الكبير ضمن المجالس المحلية، وطالب المتظاهرون بزيادة مخصصات دير الزور من الطحين والمحروقات، كما قاموا بقطع الطريق العام بالإطارات المطاطية بعد إحراقها.

ونشر المرصد السوري في 11 الشهر الجاري، أن دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية أبلغت عوائل نازحة إلى بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي، بضرورة إخلاء المنازل التي يقطنوها قرب قوس بلدية الشحيل، بغية تحويلها إلى مقرات عسكرية وأعطتهم مهلة لذلك، يشار إلى أن العوائل التي تسكن تلك المنازل نازحين من مدينة الميادين شرقي دير الزور وبينهم عائلة نازحة من مدينة داريا بريف دمشق، كما أن المنازل المراد تحويلها لمقرات عسكرية تعود ملكيتها إلى عائلة “م” وهم مهاجرون خارج البلاد بعضهم في تركيا وبعضهم الآخر في دول الخليج العربي.