منذ مطلع تشرين الأول الجاري.. “الإدارة الذاتية” تخرج نحو 155 عائلة من النازحين السوريين من “مخيم الهول” بريف الحسكة

أخرجت “الإدارة الذاتية” لمناطق شمال وشرق سوريا “156” عائلة من “مخيم الهول” منذ مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري من العام 2020، وذلك بكفالة “شيوخ العشائر”، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن جميع الخارجين من أبناء محافظتي دير الزور والرقة.

حيث أفرجت “الإدارة الذاتية” عن 48 عائلة من مخيم الهول بكفالة شيوخ العشائر، في اليوم الأول من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، ومعظم تلك العائلات من بلدات السوسة والشغفة والباغوز بريف دير الزور الشرقي، كانوا قد نزحوا من بلداتهم واحتجزتهم “قسد” في مخيم الهول بريف الحسكة، أثناء الحملة العسكرية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي الـ12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أخرجت “الإدارة الذاتية” لمناطق شمال وشرق سوريا وبكفالة من “شيوخ العشائر” 73 عائلة وهم 289 من السوريين المتواجدين في “مخيم الهول”، إلى بلداتهم في السوسة والشعفة والباغوز بريف ديرالزور الشرقي.

وفي الـ28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أفرجت “الإدارة الذاتية” لمناطق شمال وشرق سوريا، دفعة جديدة تضم 35 عائلة سورية متواجدة ضمن”مخيم الهول” الواقع أقصى جنوب شرق محافظة الحسكة، جلهم من أبناء مدينة الرقة وضواحيها.