موالون لـ “النظام السوري” يتظاهرون في ريف القامشلي رفضاً لتواجد القوات الأمريكية والتركية على الأراضي السورية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تجمع نحو 40 شخصا من الموالين لقوات النظام في قرية القصير بريف مدينة القامشلي، للتنديد بالعقوبات الاقتصادية المفروضة على سورية، كما طالبوا بخروج القوات الأمريكية والتركية من الأراضي السورية.

ورصد المرصد السوري في 6 الشهر الجاري، تجمع عدد من الأشخاص في قرية طرطب الخاضعة لنفوذ قوات النظام والدفاع الوطني في ريف مدينة القامشلي، مطالبين بخروج القوات الأمريكية من سورية.

ونشر المرصد السوري في 2 يوليو، أن عددا من أهالي الدردارة وعناصر من قوات النظام قطعوا الطريق أمام مدرعات أمريكية، عند “جسر الدردارة” الواقع في ريف “تل تمر” الغربي، ومنعوها من المرور.

وتدخلت دورية للقوات الروسية في فض الخلاف بين القوات الأمريكية والأهالي مع عناصر قوات النظام لكن دون جدوى، حيث اجبروها على العودة من طريق آخر.

وفي سياق ذلك، اعترضت المدرعات الأمريكية دورية للقوات الروسية في قرية عين العبد، بعد مرورها من هناك.
ويتكرر المشهد بشكل شبه يومي، حول تصاعد حدة المشاحنات بين القوات الأمريكية من جهة، والقوات الروسية من جهة أُخرى ضمن.