ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني” تصادر عشرات الأراضي الزراعية ضمن عاصمة الإيرانيين غرب الفرات وتقوم بتأجيرها لمقربين منها

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة غرب الفرات، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني صادرت عشرات الأراضي الزراعية في ريف دير الزور الشرقي، حيث بدأ الأمر بقيام إدارة الميليشيا بإبلاغ أصحاب الأراضي الزراعية في منطقتي حاوي والمجري بأطراف الميادين شرقي دير الزور، بمراجعة مقر الميليشيا في المربع الأمني ضمن حي التمو وإبراز إثبات ملكية الأراضي، لتقوم الميليشيا بعد ذلك بمصادرة جميع الأراضي التي لم يحضر أصحابها وغالبيتهم العظمى متواجدين خارج دير الزور، وأضافت مصادر المرصد السوري، بأن الميليشيا قامت بتأجير الأراضي المصادر إلى أقارب وذوي عناصر محليين منتسبين لها وإلى أشخاص مقربين من الميليشيا لاستثمارها وزراعتها.

ونشر المرصد السوري يوم أمس، أن ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، عمدت خلال الساعات الفائتة بنصب “رادار” كاشف للطيران ضمن منطقة المزارع أكبر تجمع للإيرانيين بأطراف مدينة الميادين ضمن القطاع الشرقي من ريف دير الزور، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فأن خبراء عسكريين من الجنسية الإيرانية أشرفوا على عمليات تركيب الرادار وتشغيله ضمن المنطقة، يذكر أن منطقة المزارع تملك أهمية استراتيجية كونها مرتفعة وتشرف على مدينة الميادين ومناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف شرق الفرات.