نحو ألفي معتقل استشهدوا داخل معتقلات وأقبية النظام السوري، منذ مطلع العام الجاري

Unti3123123tled

المرصد السوري لحقوق الإنسان، يبدي مخاوفه على مصير عشرات ألوف المفقودين داخل معتقلات وأقبية نظام بشار الأسد.

 

بلغ 1917  شهيداً عدد المعتقلين الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، من توثيق استشهادهم، داخل معتقلات وسجون وأقبية أفرع مخابرات النظام السوري، منذ بداية العام الجاري 2014، وحتى تاريخ الـ 31 من شهر تشرين الأول الفائت، بعضهم سلمت سلطات النظام السوري جثامينهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبنائهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، كما أُجبر ذوو البعض الآخر من الشهداء الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم.

ومن ضمن الشهداء الذين قضوا في معتقلات وسجون النظام السوري، وأقبية أفرعه الأمنية وثكناته العسكرية، 27 طفلاً دون سن الثامنة عشر، و11 مواطنة فوق سن الثامنة عشر، ووصلت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان معلومات تشير إلى وجود الكثير من الحالات لمواطنين استشهدوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، تحفظ فيها أهاليهم وذووهم، على إعلان وفاتهم، خوفاً من الملاحقة الأمنية والاعتقال.

 الاشهر copy

وقد  توزع الشهداء  على  المحافظات  وفق  التوزيع  التالي::

ريف دمشق  411 شهيداً – حمص 299 شهيداً – درعا 271 شهيداً – دمشق 243 شهيداً – حماة 179 شهيداً – إدلب 175 شهيداً – دير الزور 141 شهيداً – حلب 120 شهيداً – القنيطرة 24 شهيداً – اللاذقية 16 – الرقة 11 شهيداً – طرطوس 11 شهيداً – الحسكة 9  شهداء – السويداء 7 شهداء.

 

كما كان شهر حزيران / يونيو هو الشهر الأكثر دموية في معتقلات النظام الأمنية وأقبيته، حيث توزع الشهداء بحسب الأشهر على الشكل التالي::

 

كانون الثاني :: 212 – شباط – 199 – آذار 201 – نيسان 193 –  أيار 260 – حزيران 284 – تموز 127 – آب 189 – أيلول 112 – تشرين الأول 140

 المحافظات copy

إننا في المرصد السوري لحقوق الإنسان، نبدي مخاوفنا الشديدة، على حياة عشرات آلاف المعتقلين المفقودين داخل سجون ومعتقلات وأقبية أفرع النظام الأمنية وثكناته العسكرية، وعلى مصير أكثر  من 200 ألف معتقل متواجدين في سجون النظام، وذلك بعد معلومات وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان، من أشخاص تم الإفراج عنهم، بعد أن دفع ذووهم مبالغ مالية، وتسريبات حصلنا عليها في المرصد من داخل أجهزة النظام، عن وجود آلاف حالات الإعدامات لمعتقلين من قبل الضباط والسجانين القائمين على أماكن اعتقالهم.

كما أن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي ما فتئ بمطالبة، الجهات والهيئات الدولية، بالعمل على الإفراج عن كافة المعتقلين، داخل معتقلات النظام، يدعو اليوم هذه الجهات الدولية، وفي مقدمتها مجلس الأمن الدولي، على العمل الجاد من أجل إحالة ملف جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، التي ارتكبت بحق أبناء الشعب السوري، إلى المحاكم الدولية المختصة، على الرغم من أن هذه المحاكم لن تعيد الحياة إلى الذين استشهدوا في سوريا، ولكن قد تعطي الأمل، لأبناء الشعب السوري بأن هناك عدالة قادمة ولو تأخر تطبيقها، بسبب خذلان المجتمع الدولي للشعب السوري.

2- 11 -2014                                                             المرصد السوري لحقوق الإنسان

شهداء تحت النعذيب

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد