والي أورفا التركية وقائد قوات “الجندرما” ومسؤولين أتراك يزورون مدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة

قام والي ولاية أورفا التركية برفقة بعض المسؤولين الأتراك وقائد قوات “الجندرما” التركية، بزيارة لمدينة رأس العين (سري كانييه) ضمن مايعرف بـ “منطقة نبع السلام” في ريف الحسكة الشمالي الغربي، اليوم الاثنين، حيث رصد المرصد السوري، تجول والي أورفا والمسؤولين الأتراك في أسواق المدينة، بالإضافة إلى وقوفهم والتحدث مع عدد كبير من الأهالي في المدينة، تزامنت زيارة والي أورفا والمسؤولين الأتراك مع انتشار كبير لعناصر “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في كافة أنحاء مدينة رأس العين، بالإضافة لقيامهم بإغلاق بعض الطرقات الرئيسية في المدينة.

وفي الـ 23 من فبراير/شباط المنصرم أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى حضور مساعد والي “غازي عنتاب التركية” وبعض الفعاليات المدينة بمدينة الباب بريف حلب الشرقي، حيث قاموا بوضع حجر الأساس لبناء مدرسة شرعية تحت مسمى “مدرسة الشهيد داميرال للعلوم الشرعية” الضابط التركي الذي قضى أثناء قيامه بتفكيك عبوة ناسفة بمدينة في الرابع من فبراير/شباط في مدينة الباب ضمن منطقة “نبع الفرات” في ريف حلب الشرقي.