11 قتيلاً و13 جريحاً حصيلة انفجار لغم بحافلة في ريف سلمية شرقي حماة

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: تأكد مقتل 11 شخص على الأقل، جراء انفجار لغم أرضي استهدف حافلة يعتقد أنها تقل أشخاصًا يعملون بجمع مادة “الكمأة” التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة، وذلك في منطقة وادي العزيب بريف سلمية الشمالي الشرقي، ضمن الريف الشرقي لمحافظة حماة، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 13 جريح بعضهم في حالات خطرة، على صعيد متصل انفجر لغم آخر بمنطقة قريبة من انفجار اللغم الأول، وسط معلومات مؤكدة عن مقتل وجرح عدة أشخاص.

وكان المرصد السوري أشار قبل قليل، إلى سقوط 25 شخصًا بين قتيل وجريح، جراء انفجار لغم أرضي استهدف حافلة يعتقد أنها تقل أشخاصًا يعملون بجمع مادة “الكمأة” التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة، وذلك في منطقة وادي العزيب بريف سلمية الشمالي الشرقي، ضمن الريف الشرقي لمحافظة حماة، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، يتم حالياً نقل المصابين والقتلى إلى مشفى سلمية الوطني، ولم ترد معلومات تفصيلية حتى اللحظة عن أعداد المصابين وأعداد القتلى.

ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فإن عدد الذين قتلوا واستشهدوا وقضوا جراء انفجار ألغام وعبوات وانهيار أبنية سكنية متصدعة من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من بداية شهر يناير/كانون الثاني من العام الفائت 2019 وحتى اليوم، بلغ 462 شخصاً، بينهم 72 مواطنة و 145 طفلاً.

ومن بين العدد الكلي، وثق “المرصد السوري” استشهاد 112 شخصاً بينهم 45 مواطنة و6 أطفال، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.