3 قتلى من المجموعات الموالية لحزب الله اللبناني في الاستهداف الإسرائيلي على “مدرسة” بريف القنيطرة الشمالي

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 3 من المجموعات الموالية لحزب الله اللبناني، جراء الاستهداف الإسرائيلي منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء على مدرسة الحرية الواقعة بريف القنيطرة الشمالي، والقتلة هم عنصر من الجنسية السورية والبقية لا يعلم حتى اللحظة فيما إذا كانوا سوريين أم من جنسيات أجنبية.

ونشر المرصد السوري صباح اليوم، أن الاستهداف الصاروخي الذي نفذته إسرائيل خلال الساعات الفائتة على ريف القنيطرة، استهدف مدرسة يتواجد فيها مجموعات موالية لحزب الله اللبناني والإيرانيين، وذلك في قرية الحرية الواقعة بريف القنيطرة الشمالي، وسط معلومات عن خسائر بشرية نتيجة الاستهداف الذي جرى عند منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، يذكر أن ريف القنيطرة يشهد تواجد كبير لمليشيات حزب الله اللبناني والميليشيات الموالية للإيرانيين، وشهدت المنطقة استهدافات متكررة لهم على مدار السنوات.

وكان المرصد السوري نشر في 14 أيلول الفائت، بأن دوي ستة انفجارات قوية سُمعت صباح في مدينة البوكمال بريف دير الزور، وبحسب مصادر المرصد السوري فإن الانفجارات ناجمة عن قيام طائرات يرجح أنها إسرائيلية باستهداف مواقع الميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة “الثلاثات” جنوب مدينة البوكمال قرب الحدود السورية – العراقية في ريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل 10 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، حيث شوهدت سيارات إسعاف تهرع من مدينة البوكمال نحو مواقع الضربات الجوية، كما تسبب القصف بتدمير مستودعات ذخيرة وآليات لتلك الميليشيات.