5 قضوا وقتلوا واستشهدوا في ظروف مختلفة وبمناطق متفرقة بسورية 

 

وثّق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية اغبيش التابعة لريف مدينة عين العرب(كوباني) شرقي حلب.

كما استشهد مواطن من أبناء قرية عون الدادات بريف مدينة منبج شرقي حلب، متأثرا بجراحه التي أصيب بها أمس، أمس الثلاثاء 29 حزيران، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، أثناء عمله بأرضه.

واغتال مسلحون مجهولون بالرصاص، مقاتل سابق لدى الفصائل في بلدة أم ولد بريف درعا.

وقضى طفل من أبناء بلدة الغارية الشرقية في ريف درعا، بعد خنقه من قِبل والده حتى الموت، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري في المنطقة، فإن والد الطفل يعاني من اضطرابات نفسية سببها الإدمان على المواد المخدرة .

وقُتل عنصر من لواء “صقور الشمال” الموالي لتركيا، برصاصة خرجت عن طريق الخطأ من بندقية عنصر آخر، كان برفقته داخل أحد مقرات الفصيل في مدينة عفرين