UN: لاجئو سوريا سيشكلون 20% من سكان لبنان بنهاية العام

أعلنت الأمم المتحدة أن عدد اللاجئين السوريين الذين يتدفقون إلى لبنان، هرباً من العنف الطاحن ببلادهم، سيشكل في نهاية هذا العام 20 في المائة من سكان لبنان.

ودعت كبيرة مسؤولي الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، فاليري آموس، في ختام زيارتها للبنان الثلاثاء، إلى تقديم مزيد من الدعم لمساعدة العدد المتزايد من اللاجئين السوريين والمجتمعات المحلية المضيفة لهم، والتي تأثرت بالأزمة في سوريا.

مخافة الاغتصاب.. سوريات يأملن في السترة

وصرحت آموس بأنه منذ زيارتها الأخيرة إلى البلاد قبل ستة أشهر فقط، ارتفع عدد اللاجئين “بأكثر من 200 في المائة”، مضيفة أنه بحلول نهاية العام، يمكن أن يشكل اللاجئون 20 في المائة من سكان لبنان”، طبقاً للمنظمة الأممية.

توقعات بتجاوز عدد اللاجئين السوريين المليونين بأسابيع

وأكدت أن الأزمة السورية تواصل تأثيرها السلبي على الاقتصاد اللبناني، وعلى توفير الخدمات الأساسية في البلاد من صحة وتعليم.

ويستضيف لبنان أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، وهو عدد قد يصل إلى مليون شخص بحلول نهاية العام، إن لم يتحسن الوضع في بلادهم.

سي ان ان العربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد