عشرات القذائف تستهدف عندان مع غارات روسية مكثفة عليها بريف حلب الشمالي وضربات لطائرات حربية على منبج

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: استهدفت الطائرات الحربية الروسية مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي بغارات مكثفة، بالتزامن مع قصف لقوات النظام بعشرات الصواريخ والقذائف على مناطق في البلدة، التي باتت قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية والحرس الثوري الإيراني، على مسافة نحو 3 كلم منها ومن بلدة حيان، بعد السيطرة اليوم على منطقة الطامورة، التي قتل فيها عنصران من المسلحين الموالين للنظام، جراء استهدافهما من قبل الفصائل المقاتلة عقب سيطرة قوات النظام على المنطقة، بينما استشهد 4 مواطنين من عائلة واحدة جراء قصف طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، في ريف حلب الشمالي الشرقي، أيضاً نفذت طائرات حربية يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي نحو 17 ضربة على مناطق في مدينة منبج ومحيطها بريف حلب الشمالي الشرقي، كذلك دارت اشتباكات بين جيش الثوار ووحدات حماية الشعب الكردي من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر في محيط منطقة تل رفعت بريف حلب الشمالي، وسط استهداف الوحدات مناطق في مدخل البلدة بنيران الرشاشات الثقيلة، في حين استهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة تمركزات لقوات النظام في بلدة خان طومان بريف حلب الجنوبي، بينما جددت القوات التركية قصفها لمناطق في ريف حلب الشمالي، حيث استهدفت بالقذائف محيط مدينة إعزاز ومناطق أخرى في بلدة دير جمال وقرى مرعناز والمالكية ومنطقة منغ في ريف حلب الشمالي، ومناطق ثانية خاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردي وفصائل مساندة لها الريف الشمالي لحلب، فيما استهدفت فصائل إسلامية مناطق في بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بريف حلب الشمالي، ما ادى لاستشهاد مواطنة وإصابة آخرين بجراح بينهم أطفال، في حين سقط المزيد من القذائف التي أطلقتها الفصائل الإسلامية والمقاتلة على مناطق في أحياء التلل والمنشية وسيف الدولة والشيخ مقصود والتلفون الهوائي وشارع النيل والأشرفية وشارع تشرين والجابرية والحمدانية والسليمانية بمدينة حلب، ما أدى لإصابة عدة مواطنين بجراح، ومعلومات عن شهيدين اثنين.

 

صور للمرصد السوري لحقوق الإنسان ترصد أوضاع بعض مخيمات النازحين في ريف حلب الشمالي بالقرب من الحدود السورية – التركية، والتي تشهد أوضاعاً مأساوية في ظل ظروف جوية قاسية.

https://www.facebook.com/syriahro/posts/10153988278808115

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة