مدير المرصد السوري:: أكثر من نصف مليون نسمة نزحوا خلال 3 أشهر على خلفية التصعيد الأعنف من قبل الروس والنظام السوري ضمن ما يعرف بمنطقة “بوتين – أردوغان”

مدير المرصد السوري:: أكثر من نصف مليون نسمة نزحوا خلال 3 أشهر على خلفية التصعيد الأعنف من قبل الروس والنظام السوري ضمن ما يعرف بمنطقة “بوتين – أردوغان”، الكثير منهم يفترش العراء ضمن أراضي زراعية كون أنهم لا يملكون ثمن استئجار منازل والبعض منهم نزح إلى مناطق حدودية، أي أن على الأمم المتحدة أن تقدم لهم يد العون على أرض الواقع وليس فقط عبر تصاريح عن أرقام وتنديد بها، والموت يلاحق النازحين أينما حطوا الترحال فالروس والنظام يتعمدون قصف المناطق السكنية والأسواق وشاهدنا خلال 4 أيام استشهاد نحو 30 نازح في محافظة إدلب ولا يوجد منطقة أمنة لهؤلاء النازحين سوى الحدود مع لواء اسكندرون أو في شمال إدلب لكن العائق هو أسعار آجار المنازل هناك فقد تصل ثمن استئجار غرفة واحدة من 150 إلى 200 دولار أمريكي، لذا يجب دعم المخيمات وإيجاد ملاذ أمن لهؤلاء النازحين.

مدير المرصد السوري:: أكثر من نصف مليون نسمة نزحوا خلال 3 أشهر على خلفية التصعيد الأعنف من قبل الروس والنظام السوري

مدير المرصد السوري:: أكثر من نصف مليون نسمة نزحوا خلال 3 أشهر على خلفية التصعيد الأعنف من قبل الروس والنظام السوري ضمن ما يعرف بمنطقة "بوتين – أردوغان"، الكثير منهم يفترش العراء ضمن أراضي زراعية كون أنهم لا يملكون ثمن استئجار منازل والبعض منهم نزح إلى مناطق حدودية، أي أن على الأمم المتحدة أن تقدم لهم يد العون على أرض الواقع وليس فقط عبر تصاريح عن أرقام وتنديد بها، والموت يلاحق النازحين أينما حطوا الترحال فالروس والنظام يتعمدون قصف المناطق السكنية والأسواق وشاهدنا خلال 4 أيام استشهاد نحو 30 نازح في محافظة إدلب ولا يوجد منطقة أمنة لهؤلاء النازحين سوى الحدود مع لواء اسكندرون أو في شمال إدلب لكن العائق هو أسعار آجار المنازل هناك فقد تصل ثمن استئجار غرفة واحدة من 150 إلى 200 دولار أمريكي، لذا يجب دعم المخيمات وإيجاد ملاذ أمن لهؤلاء النازحين.

Posted by ‎المرصد السوري‎ on Friday, July 26, 2019

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة